للتواصل معنا

الدوار الخامس، خلف قندق الشيراتون، مجمع الداره بناية رقم 9، الطابق الأرضي

السبت - الخميس 08:00 - 17:00

تهدف مبادرة “تحّمس” الى تحديد والكشف عن المشاكل الصحية المرتبطة بالوزن في سن مبكرة وذلك لتلافي المضاعفات في مرحلة لاحقة، وتحسين نمط الحياة والعادات الغذائية الخاصة بطلاب المدارس لمنع المشاكل الصحية في المستقبل.

تقوم المبادرة على تقييم الوزن والطول للطلاب ومقارنتها مع المقاييس المعيارية للنمو والصادرة عن منظمة الصحة العالمية عام (2007)، وذلك بهدف تقديم المشورة والنصح للطرق العلاجية اللازم اتباعها من قبل المدارس وأولياء الأمور لتحسين نمط الحياة والعادات الغذائية لأطفالهم.

إن الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو تنسيق السياسات والممارسات الغذائية الصحية والأنشطة البدنية من خلال مجلس الصحة المدرسية ومنسق الصحة في المدرسة، لفهم الوضع الحالي وتقييم العادات الغذائية وأنماط النشاط البدني للطلاب وبالتالي التمكين من وضع إستراتيجية متماسكة تهدف الى تعزيز العادات الغذائية الجيدة وأنماط النشاط البدني الملائمة وإستخدام طريقة منهجية لتطوير وتنفيذ ومتابعة السياسات المرتبطة بالعادات الغذائية والأنشطة البدنية الصحية الهادفة لتقييم نمط الحياة الصحي للمجتمع.

تستند فكرة المشروع على تعريف التحديات القائمة في المجتمع ضمن الفئة العمرية (5-17 سنة)، حيث جاء القرار المشترك لمجموعة مختارة من خبراء التغذية للشروع في طرح مبادرة جديدة “تحمس”  والتي تعتمد في أساسها على التنسيق المشترك مع إدارة المدارس وكذلك الأسر وأولياء الأمور لتمكين الوصول إلى مستوى عال من الوعي للمجتمع المحلي حول التحديات والمخاطر المرتبطة بالسمنة في هذه السن المبكرة والتي بدورها تتسبب بمخاطر صحية في المراحل اللاحقة.

تم تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة في عمان- الأردن، حيث:

  • بدأ التنفيذ في المشروع عام 2015 من خلال عقد ورشتي عمل لمدراء المدارس من قبل فريق عمل المشروع من خبراء التغذية.
  • عمل الفريق مع مجموعة من 10 مدارس، حيث تم فحص ما مجموعه 5000 طالب وطالبة.
  • تم تقييم البيانات التي تم الحصول عليها من أطفال المدارس ومقارنتها مع لوائح النمو المعيارية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية (2007).
  • تم إرسال بطاقات لأولياء الأمور لكل من الطلاب بشكل منفرد تظهر الرسم البياني لنتائج تقييم وزن الطالب.
  • تم تقييم الطلاب، الذين أثبتت النتائج معاناتهم للسمنة، باستخدام أجهزة متخصصة ومعتمدة علمياً لقياس محتويات الجسم (Inbody).
  • تم عقد ورش عمل من خلال عروض تقديمية إلى كل مدرسة لشرح النتائج مع بيان المشاكل الصحية (السمنة، زيادة الوزن، نقص الوزن) والدعوة لتنظيم نادي صحي في المدرسة للبدء بمساعدة الأطفال.
  • تم توزيع مواد تعليمية تهدف الى زيادة الوعي في أنماط الأكل الصحية للمدارس والطلاب.
  • تم إجراء محاضرات توعية لأولياء الأمور والطلاب والعاملين في المدرسة من قبل فريق “تحمس”.
  • تم إجراء تغطية الإعلامية حول المبادرة بهدف الوصول الى مستوى الاهتمام والتعاطف من المجتمع المحلي بهدف إيجاد حل لمشكلة البدانة في مرحلة الطفولة.

هذا ويتم حالياً البدء بالمرحلة الثانية لمبادرة “تحمس” إعتباراً من تشرين الثاني لعام 2016 على نطاق أوسع، بهدف تغطية مجموعة واسعة من المدارس، من القطاعين العام والخاص، وإستهداف حوالي 100،000 طالب ضمن الفئة العمرية (5-18 سنة) وبمشاركة متينة من إدارات المدارس والمجتمع المحلي بهدف تحقيق أقصى فائدة من التوعية في أهمية التغذية الصحية وممارسة النشاط البدني للطلاب.